من المستفيد من عمليات البسط المسلح لمليشيات الانتقالي؟
  • 03/03/2022
  •  https://adennow.net/l?a4884 
    |عبد الكريم السعدي |

    السطو على مقر المؤتمر الشعبي العام الجنوبي من قبل مسلحي مليشيات الانتقالي إلى ماذا يهدف ، وماذا تحقق منه لخدمة القضية الجنوبية ، وهل فعلا تمت عملية السطو والبسط المسلح لصالح الجنوب أم أنها تأتى في إطار المخطط الرامي إلى إحياء نظام عفاش وخدمة للمشروع الذي دمر عدن وماجاورها والذي يرى رعاته أن عودة اليمن إلى ما قبل 11 فبراير 2011

    هو الحل للأزمة اليمنية؟

    هل كانت المليشيات الانتقالية المسلحة في عملية البسط المسلح على مقر المؤتمر الشعبي الجنوبي العام (فاعلا) أم (مفعولا به) ومن هو الفاعل الحقيقي والمستفيد الذي تصب لمصلحته مآلات مثل هذه الخطوة؟.

    لماذا تتقبل مليشيات الإنتقالي المناطقية التعاطي مع طارق عفاش المؤتمري (الشمالي) وتغض الطرف عن تنامي نفوذه في عدن والجنوب ، وفي ذات الوقت تخشى التعاطي مع المناضل احمد الميسري المؤتمري (الجنوبي) وتحارب نفوذه في عدن والجنوب مع أن تلك المليشيات ترفع شعار تحرير الجنوب ومحاربة الشمال؟.

    لماذا جاء قرار البسط المسلح على مقر المؤتمر الشعبي الجنوبي من (عضو جماعة الإنتقالي ) ولم يأتي من أمير جماعة الإنتقالي وهل كانت خطوة لإظهار صراع مؤتمري جنوبي داخلي ، أم كانت محاولة لإضفاء الشرعية على عملية البسط المسلح وتوظيف موقع محافظ عدن ، وإذا كانت الخطوة تخضع لشرعية الدولة لماذا لم تنفذها قوى الأمن الشرعية ونفذتها الجماعات المسلحة،  وإذا كانت الخطوة شرعية لماذا لم تُرفع على المبنى صورة الرئيس هادي بدلا عن صورة أمير جماعة الانتقالي المسلحة؟.

    وأخيرا هل كانت كل عمليات البسط المسلح التي قامت بها المليشيات المناطقية الإنتقالية منذُ العملية الأولى على مبنى محافظة عدن ومنع المحافظ حينها الشيخ د. عبدالعزيز المفلحي من دخولها ، ومرورا بعمليات البسط المسلح على أراضي الدولة واراضي المواطنين واملاكهم ، ووصولا إلى البسط على مقرات الأحزاب السياسية والمكونات الاجتماعية والتي كان آخرها عملية البسط المسلح على مقر المؤتمر الشعبي العام الجنوبي خطوات تخدم الجنوب وقضيتة ، وماهي الإنجازات التي حققتها كل عمليات البسط تلك لصالح الجنوب؟.


  •  
    جميع الحقوق محفوظة لمنظمة سام © 2022، تصميم وتطوير