انتصار عدن المختطف
  • 28/04/2022
  •  https://adennow.net/l?a5229 
    |أحمد ماهر |

    انتصار وتحرير عدن من يد الحو ثيين هو أول انتصار بالعالم يتم تزويره وتبديل المعلومات فيه بسرعة رغم أنه لم تمر عليه إلا سنوات قليلة!.

    شخصيات هربت إلى القرى وقالت: 'الحرب لا تعنينا' أصبحت قيادات بعد التحرير!.

    قيادات جاؤوا من خارج عدن بعد التحرير أصبحوا أصحاب كلمة فيها وأبناء عدن الذين صنعوا النصر أصبحوا غرباء!، وهذا العام تم الاحتفال بالذكرى على استحياء شديد!.

    نعم، الكل يخجل أو يخاف من ذكر معلومات عن الحرب، وحتى بعض القيادات تغير خطابها السنوي بذكرى التحرير! 
    والبعض التزم الصمت، حتى يتعايش مع تغيرات المرحلة، والمؤسف جدًا أننا نحتفل منذُ سنوات بذكرى التحرير
     في ظل غياب أبطاله وقادته وأفراده وجرحاه وأسراه وأسر شهدائه.
     ‏
    أصبح حال المشاركين في هذه الحرب بين شهيد ومعتقل ومنفٍ ومهمش في المنازل أو خائن بنظر بعض الحمقى المزايدين!.

    والبعض -وأنا منهم- يخاف من ذكر أسماء قيادات الجبهات حتى لا تنهال عليه عشرات الاتهامات الكاذبة.

    صنع أبناء عدن بكافة أطيافها نصرا عظيما يدرس للأجيال القادمة، ولكن من جنى ثماره وحصد مميزاته أناس لم يشاركوا في المعارك ولا يعلمون ماذا حصل!، حتى أنهم لم يكونوا في عدن أثناء الحرب.

    أول حرب بالعالم يتم تزييف وقائعها أمام أعين أبناء عدن، بكل عام نسمع عن أشخاص جدد كانوا هم قيادات للنصر أو شاركوا فيه ولا يزال تزييفه يستمر.

    عدن انتصرت، ولكن تم اختطاف نصرها وحرم أبنائها من حصد ثماره، وحتى لو استمر ذلك فسوف تأخذ حقها يوما ما مهما طال الزمن.


  •  
    جميع الحقوق محفوظة لمنظمة سام © 2022، تصميم وتطوير